نبذة عن رودماستر

عن رودماستر

بدات روماستر عام 1991 م ميلاي بصناعة المسجلات والسماعات داخل السيارات . وبتطور التكنولوجيا، توسعة الشركة في مجالها واصبحت رودماستر تقدم حلول الوسائط المتعددة داخل المركبات . لدى رودماستر مجموعة من المنتجات المتميزة في مجال اكسسوارات السيارات واجهزة الترفية مثل : دي في دي ، شاشات طبلون السيارة وشاشات السقف والمساند والكاميرات الخلفية والامامية وانظمة حماية السيارات ونظم الملاحة .

في عام 2010 م ادخلت الشركة منتجات تعتمد على انظمة التشغيل مثل وندوز و ام كي تي .

وتم افتتاح قسم رودماستر لتتبع وادارة المركبات مما يمكنفي عام 2012 م تطورت الاجهزة الى انظمة الاندرويد داخل المركبات ، حيث اصبحت الشاشات اكثر ذكاءا بامكانية تحميل التطبيقات وتصفح الانترنت والحصول على مزايا افضل . قامت الشركة ايضا بالتوسع في حلولها الافراد والشركات من التحكم بالمركبات عن بعد باستخدام الاقمار الصناعية ونظام تحديد المواقع ، والاطلاع على تقارير بشكل مباشر.

في عام 2016 م وقعت رودماستر اتفاقية مع شركة ار اس جي في المتخصصة بتوفير وتطوير المنتجات والبرمجيات الخاصة بالسيارات المتصلة لتكون قيمة مضافة لمستهلكي رودماستر. ايضا قامت الشركة بتوفير الخدمات والمبيعات على موقعها الالكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي .

لدى رودماستر وكلاء في كل من المملكة العربية السعودية ، الامارات ، الكويت ، عمان ، البحرين ، مصر ، السودان ، المغرب واكثر من 100 موزع معتمد ، وتقدم خدمات مابعد البيع لاكثر من 20 الف عميل سنويا.

يقع المقر الاقليمي لشركة رودماستر انترناشونال المحدودة بمدينة دبي ، الامارات العربية المتحدة.

المستهلك اولا

تعتمد رودماستر في سياستها على خدمة العملاء والسعي للوصول الى اعلى مستويات رضى من خلال توفير منتجات بجودة وسعر مناسب.

قياس مستويات الرضا لدى العملاء والاستماع لهم هو الاساس الذي تعمد عليه رودماستر في النمو والتطوير وهو ماساهم في نجاحتها المتواصلة .

النمو والتوسع

تسعى رودماستر الى التوسع افقيا وعموديا من خلال توفير منتجات جديدة متواكبة مع تكنولوجيا السيارات المتطورة وايضا الاستثمار في البحوث و تحسين الجودة بشكل دائم و الاهتمام براس المال البشري لدى الشركة ووكلاءها .

الرؤية

تهدف رودماستر الى ان تكون الشركة الرائدة في مجال اكسسوارات السيارات وتكنولوجيا السيارات المتصلة في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقا بحلول عام 2030 م .